الجزائر: ندعم الجهود الليبية لإجراء الانتخابات ونحذر من ‏انسحاب غير منظم للمرتزقة

حذر المبعوث الخاص بالخارجية الجزائرية لمنطقة المغرب ‏العربي، عمار بلاني، من تداعيات خطيرة على المنطقة، حال تنفيذ ‏انسحاب غير منظم أو غير مدروس للمرتزقة والمقاتلين الأجانب من ‏ليبيا.‏

وقال بلاني خلال مشاركته في الاجتماع الوزاري لمجلس السلم ‏والأمن الإفريقي إن انسحاب القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا ‏سيكون له تأثير على الوضع في منطقة الساحل وعموم القارة ‏الإفريقية.‏

وأعرب عن تضامن الجزائر المطلق مع الشعب الليبي، ودعمها ‏لكافة الجهود الليبية لإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في 24 ‏ديسمبر المقبل.‏

وأشار إلى أن بلاده مستعدة لمرافقة الليبيين، وتمكينهم من ‏الاستفادة من تجربتها الخاصة في مجال المصالحة الوطنية.‏

وشدد على ضرورة أن تتم عمليات انسحاب القوات الأجنبية ‏والمرتزقة، بشكل تدريجي ومنظم وآمن برعاية من الأمم المتحدة ‏وبتنسيق مع الدول المجاورة.‏

ولفت إلى أنه قد تكون هناك تداعيات خطيرة على أمن واستقرار ‏دول الجوار والمنطقة الصحراوية الساحلية والقارة إفريقية، حال ‏حدوث انتقال غير مدروس وغير مراقب للمرتزقة ولخروج الأسلحة ‏خارج التراب الليبي.‏

وأشاد كذلك بالدور المحوري لدول الجوار، مطالبا بضرورة إشراكها ‏بشكل كامل في المحادثات والمسارات التي يتم إطلاقها بشأن ‏القوات الأجنبية والمرتزقة.‏

‏—– ‏
ليبيا برس