دي مايو: تعطيل الانتخابات في ليبيا يفتح مرحلة جديدة من العنف ويُعرض استقرار المنطقة ‏بأكملها للخطر

حذر وزير الخارجية، لويجي دي مايو، من أن عدم إجراء ‏الانتخابات في ليبيا، يمكنه أن يفتح مرحلة جديدة من العنف في ‏البلاد.‏

ولفت دي مايو في تدوينة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، إلى أن الانتخابات الحرة والعادلة والشاملة ‏تعتبر أمرًا أسياسيًا في ليبيا، خاصة وأن الشعب الليبي يرغب بها ‏من أجل العودة للحياة الطبيعية.‏

وذكر أن تعطيل الانتخابات من شأنه تعريض استقرار المنطقة ‏بأكملها للخطر، ويفتح مرحلة جديدة من العنف، قد تؤثر بصورة ‏خطيرة على إيطاليا والاتحاد الأوروبي بأسره.‏

وأردف قائلاً: “نواصل العمل، حتى يدعم المجتمع الدولي العملية ‏السياسية الليبية، ونواصل تشجيع الانتقال السياسي ونؤكد على ‏ضرورة انسحاب جميع المقاتلين والمرتزقة الأجانب من الأراضي ‏الليبية”.‏

‏——–
ليبيا برس